العلاج باللعب

في السنوات الأخيرة لاحظ العديد منالمهنيين في مجال الصحة النفسية أن اللعب مهم للسعادة البشرية وتحقيق الرفاهيةشأنه شأن الحب والعمل. وقد أكد معظم المفكرين في كل العصور، بما في ذلك أرسطووأفلاطون، على الأهمية الكبيرة للعب في حياتنا.
وفيما يلي العديد من فوائد اللعب:
-أنه نشاط ممتع يرفع أرواحنا ويضيء توقعاتنا عن الحياة،
- معرفة وتحقيق الذات والكفاءة الذاتية.
- يخفف من مشاعر الإجهاد والملل، ويصلنا إلى الناس بطريقة إيجابية، ويحفز التفكيرالإبداعي والاستكشاف، وينظم مشاعرنا، ويعزز الأنا.

وبالإضافة إلى ذلك، يسمح اللعب لنا منممارسة المهارات والأدوار اللازمة للبقاء على قيد الحياة.
ويختلف العلاج باللعب عن اللعب المنتظم في أن المعالج يساعد الأفراد على معالجةأوحل مشكلاتهم الخاصة.

تعريف العلاج باللعب:
بأنه عملية "بين شخصين "يقوم المعالج المدرب فيها بشكل منظم باستخدامالقدرة العلاجية للعب مثل (لعب دور، التواصل، التنفيس) لمساعدة الفرد على التعاملمع المشكلات النفسية التي تواجهه والوقاية من مشكلات مستقبلية لمنع أو حل التحدياتالنفسية أو الاجتماعية ويستخدم المعالج باللعب مجموعة من الأساليب والتقنيات تحددكيفية استخدام مواد اللعب من أجل ضمان الاستخدام العلاجي المناسب لها.

أساليب العلاجباللعب:
1- الأساليب القائمة على رواية القصص.
2- الأساليب القائمة على الفنون التعبيرية.
3- الأساليب القائمة على استخدام الدمى.
4- الأساليب القائمة على استخدام الألعاب المعبرة عن موضوعات.
5 الأساليب القائمة على ألعاب التسلية والمرح.

من يقومبالتقييم:
أخصائي نفسي لديه خبره كبير ه في مجال العلاج باللعب لا تقل عن ثلاث سنوات ويفضلأن يكون حاصل على حصل على درجة الماجستير أو الدكتوراه في الصحة النفسية للأطفال.

كم من الوقت يستغرق العلاج باللعب؟
تختلف كل جلسة من جلسات العلاج في الطول ولكنها عادة ما تستغرق حوالي 30 إلى 50دقيقة. وعادة ما تعقد الجلسات بشكل أسبوعي. وتشير البحوث إلى أنه يأخذ الفرد متوسط20 جلسة علاج باللعب لحل مشكلة ما لديه قد تتحسن أسرع بكثير بينما الحالات الأكثرتعقيدا تستغرق وقتا أطول.

من يستفيد من علاج اللعب؟
على الرغم من أن الجميع المراحل العمرية تستفيد من العلاج باللعب إلا انه اثبتفاعليه كبيره خاصة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 3 إلى 16.

مجالات استخدامالعلاج باللعب :1 -تحسينالعلاقة ونوعية التفاعل بين الطفل ووالديه
2-أطفال الفئات الخاصة كأطفال اضطرب طيف الذاتوية "التوحد " ،
ADHD والذين لديهمصعوبات تعلم.
3- الأطفال الذين يعانون من تأثير خبرات صادمة كالإساءة بأنواعها، أو فقدان علاقاتمهمة في حياتهم، أو أنهم عاشوا في ظل النزاعات المسلحة.
4-الأطفال الذين لديهم مشكلات انفعالية، كالقلق بأنواعه، الاكتئاب، تدني اعتبارالذات، العزلة، الخجل الخوف.
5-ا لأطفال الذين لديهم مشكلات سلوكية كالعنف، والعدوان، والسرقة، والكذب.
6- الأطفال الذين يعيشون في ظروف صحية ومرضية، كالأطفال المصابين بالأمراض المزمنة(السرطان)، أو هؤلاء الذين يخضعون للعلاج بالجراحة.

الأهداف التي يحصل عليها الطفل من اللعب:
التعبير والسيطرة على المشاعر.
• يشجع العمل والتفاعل الجماعي.
• تطوير حلول جديدة ومبتكرة للمشكلات.
• تطوير تقدير الذات وقبول الذات والآخرين.
• تعلم التجربة والتعبير عن المشاعر.
• غرس التعاطف واحترام الأفكار ومشاعر الآخرين.
• تعلم المهارات الاجتماعية الجديدة ومع الأسرة.
• تطوير الكفاءة الذاتية وبالتالي ضمان أفضل حول قدراتهم.
• التكيف.
• التنفيس.
• التعليم.
• التخلص من المخاوف.
• تنمية الثقة بالنفس والنجاح.
• التطور العاطفي، اللغوي، المعرفي.
• يعزز القدرة على استعمال الأدوات.
• تحسين مهارات اتخاذ القرار.
• التحكم في الغضب.
• تنيه مهارات التواصل والإنصات.
• يعزز الثقة بالنفس.

المواد اللازمة للعمل:
المواد الحسية مثل الخرز، المياه، المعجون، صلصال، رمل ....الخ
دمى متنوعة
مهن وملابس لمهن
اللعاب الليجو
سيارات
كتب
لعب الأدوار وارتداء الملابس
الدمى
المواد الفنية مثل الأقلام، ألوان، الملصقات، أقلام التلوين، أقلام الرصاص، واللصق