A PHP Error was encountered

Severity: Warning

Message: count(): Parameter must be an array or an object that implements Countable

Filename: ar/service.php

Line Number: 19

استشارات الخيانة الزوجية

وتعد الخيانة الزوجية السبب الأكثر شيوعًا للطلاق. وفي عصرنا هذا لا تنطوي الخيانة الزوجية على مجرد ممارسة العلاقة الجنسية خارج إطار الزواج، بل تمتد لتتضمن مجموعة من السلوكيات المدمرة للعلاقة الزوجية مثل الإهدار المستتر لمدخرات الزوجين أو الدخول في علاقات عاطفية أو حدوث علاقات افتراضية على الأنترنت. ومن المؤسف أن تمتد جذور الخيانة أكثر عمقًا جدًا لدرجة أن محاولات الإصلاح الحقيقية تبوء بالفشل الذريع وتؤدي إلى الانفصال.
في البداية عند اكتشاف واقعة الخيانة تكون فكرة استعادة الثقة هي ضرب من ضروبِ الخيال، ولكن في الحقيقة أغلب الأفراد المتزوجين لا يتعافون من حادثة الخيانة فقط بل تتحسن علاقتهم للأفضل بمساعدة أخصائي الاستشارات الزوجية. ويحدث للأزواج من خلال اكتساب فهم أعمق لبعضهم البعض عمل اتفاقات وإيجاد سُبل لتعزيز صلتهم ببعض. وإذا قرر الزوجان في نهاية المطاف إنهاء العلاقة، تساعدهم الاستشارات الزوجية على فعل ذلك بطريقة تكرِّم وتصون العلاقة وتصون أنفسهم وبذلك تمهد الطريق لوجود علاقات صحية في المستقبل.
إعادة بناء الثقة من خلال استشارات الزواج
تعد الثقة في شريك حياتك هوا الحجر الأساسي لعلاقة ناجحة، واكتشاف الخيانة هو أمر مدمر للعلاقة وللزوجين على حد سواء، في بداية الأمر يعتقد العديد من الأزواج أن هذا الوضع غير قابل للإصلاح، حيث يهدد الشعور بالصدمة والغضب واليأس وعدم الأمان والهشاشة والدفاعية والذنب استقرار الحياة اليومية.
ويمكن أن يساعد الأخصائيون ذوي الخبرة والمهارة الزوجين على إعادة بناء علاقتهم حيث يمكن لكل شخص أن يتواصل بصدق وبشكل منفتح وآمن والبدء في تخطي واقعة الخيانة.
وتعد الاستشارة الزواجية التي تركز على الانفعالات هو نهج نظامي يرشد الأزواج من منظور قائم على الترابط والحب. ويقدم طريقة سلسة وهيّنة في معاملة الخيانة بمثابة جرح في الترابط والحب بين الشريكين، مما يسمح للأخصائي بدعم الشريكين من خلال مساندة أحد الشركاء دون إلقاء اللوم على الأخر. ويسعى العلاج إلى تفهم المشاعر الجوهرية الأصلية والاعتراف بها لكلا الشريكين ويحاول إصلاح الارتباط الصحي.
كيف تعمل الاستشارات
• تشمل المراحل الأولية من العلاج بناء الشعور بالأمان والتفهم أثناء العمل على مرحلة الأزمة، وسوف يحدد كلا الزوجين والأخصائي مدة وعدد الجلسات التي يجب التقيد بها؛ حتى يشعر كل شريك بالأمان لاستكشاف ما حدث.
• في المرحلة الثانية من العلاج، يسمع الشريكان كيف أثرت الخيانة على الشريك المجروح واستكشاف طرق لعلاج جروحه.
• في المرحلة الثالثة من العلاج، يبدأ الزوجان في معرفة المزيد عن نفسهما ودينامية علاقتهما وكيف تتصل الخيانة بذلك.
• في المرحلة الأخيرة يكتشف الزوجان طرقًا جديدة في الانتماء لبعضهما البعض.