تقييم الذكاء

تلعباختبارات الذكاء دور كبير في التنبؤ بالأداء في الدراسة والعمل. ويفسرالذكاء من30٪ إلى 70٪ من التباين في أداء عمل الأفراد وذلك اعتماداً على نوع العمل وكيف يتمقياس الأداء (حيث كانت الارتباطات ما بين 0.56 و0.84). ولذلك تستخدم الشركاتالكبرى على مدى العقود اختبارات الذكاء لتحديد الموظفين الأكثر قدرة على الأداء.وتدعم العديد من الدراسات النفسية العلاقة بين درجة الذكاء العالية والأداء فيالعمل. ونتيجة لذلك يستخدم أصحاب العمل هذه الاختبارات لتحديد أفضل المرشحين.

ونستخدم عدد من الاختبارات لقياس الذكاءمنها:

مقياس ستانفورد – بينيه للذكاء:الصورةالخامسة

يطبق الاختبار من عمر سنتين وحتى 75 سنةويستخدم في:

·تقييم القدرات المعرفية وتحديد نسبالذكاء.

·اكتشاف الطلاب الموهوبين.

·تحديد الطلاب الذين يعانون من صعوباتتعلم.

·تحديد الطلاب بطيئي التعلم.

·المساعدة في تشخيص قصور الانتباه وفرطالحركة.

·متابعة البرامج التعليمية من حيث مدىتأثير العملية التعليمية على القدرات المعرفية منخلال الدرجات الحساسة للتغير.

·المساعدة في تشخيص الإعاقة العقليةوالتوحد واضطرابات اللغة.

·الكشف عن حالات التأخر المعرفيالارتقائي لدى الأطفال الصغار.

مقياس الذكاء المختصر

هومقياس عبر ثقافي لقياس القدراتالمعرفية، يستخدم في الفرز السريع ويمكن تطبيقه عىالأفراد من عمر 3 سنوات وحتى 80سنة. وتلعب اختبارات الذكاء دور كب ر في التنبؤ بالأداء في الدراسة والعمل.