برنامج مهارات السلوك التكيفي

السلوك التكيفي في أبسط معانيه هو قدرة الفرد على أداء وظائفه المختلفة في المجتمع بما يتناسب مع عمره وثقافته التي يعيش فيها، بمعنى أنه يكون قادراً على الاعتناء بذاته بشكل ملائم، وأن يرتبط بالأنشطة المجتمعية، ويحضر دروسه في المدرسة أو محاضراته في الجامعة، وأن يحاول إيجاد وظيفة ملائمة له يطبق منخلالها ما تعلمه في المدرسة، وأن يكون له علاقات أسرية جيدة، وأن يستطيع تكوين أصدقاء ملائمين وأن يتواصل معهم بشكل منظم، وأن يستمتع بالأنشطة الترفيهية، وأن يقوم بالمتطلبات الحياتية اليومية ( دخول الحمام، النظافة، ارتداء الملابس، تناولالطعام، استخدام وسائل المواصلات، والتعامل مع المؤسسات الخدمية المتعددة، ...إلخ) كما يستطيع أن يحافظ على سلامته ويدير وقته بشكل جيد، وأن يكون على دراية بالأحداث البيئية المحيطة وأن يكون له علاقة طيبة بالمجتمع بشكل عام ويهتم بشئونه.

وعندما يقوم الشخص بأداء هذه الوظائف يكون في هذه الحالة شخصاً متكيفاً مع متطلبات الحياة، وقد يختلف الأفراد في درجة تكيفهم، وفي أداء وظائفهم المختلفة، فمنهم من يكون أكثر تكيفا في إدارة الوقت، ومنهم من يكون أكثر تكيفاً في الصحة والأمان أو التفاعل الاجتماعي. وبالرغم من تميزهم في بعض الأنشطة الحياتية المختلفة، إلا أنهم يحافظون على قدر مقبول من التكيف في الأنشطة الأخرى.