برنامج التدخل المبكر لاضطراب طيف الذاتوية

يجمع البرنامج بين المزايا الموجودة في طريقة ABA وطريقة صن رايز،وطريقة فلورتايم وطريقة السلوك اللفظي. كما يتضمن نظام كامل على الأنترنتوالتليفون المحمول لمتابعة التحسن. ويطبق في المنزل والمدرسة. وتشارك الأم أوالقائم برعاية الطفل بشكل كبير في هذا البرنامج.

أعراض اضطراب طيف الذاتوية:

التوحد هو اضطراب يظهر في مرحلة الطفولة المبكرة، ويؤثر علىالسلوكيات البشرية الأساسية، كالتواصل الاجتماعي، والتعبير عن المشاعر والأفكار،وتطوير العلاقات مع الآخرين. وهو بصورة عامة له آثار طويلة المدى على قدرة الفردعلى المشاركة في المجتمع من حوله. ويختلف اضطراب طيف الذاتوية من شخص لآخر من حيثالشده والأعراض. ويوجد مدى واسع من الاعراض والقدراتلدى الأطفال الذاتويين،وتتراوح مستويات شدة الأعراض من بسيط إلى شديد وغالبا ما تتغير بمرور الوقت.

الخصائص الرئيسيه لاضطراب طيف الذاتوية:مجال التواصل/اللّغة• تتطور اللّغة ببطء أو لا تتطور على الإطلاق.• يتلفظ الطفل بكلمات لا تتناسب مع الموقف.• قد يلجأ الطفل إلى الإيماءات بدلًا من الكلمات.

مجال السلوك الاجتماعي• يَميل الطفل إلى أن يبقى مُنعزلًا بعيدًا عن الآخرين.• ضعف الاستجابة إلى الإشارات الاجتماعية كالاتصال البصري أو الابتسام.

مجال المشكلات الحسية• يظهر الطفل ردود أفعال غير عادية للاحساسات الجسمية كأن يكون لديه حساسيةمفرطة عندما يقوم شخص أخر بلمسه أو انخفاض عتبة الاحساس بالألم.• قد تتأثر القدرة على الرؤية والسمع واللمس والاحساس بالألم والشم والتذوق.

مجال سلوك اللعب• يظهر الطفل نقص في القدرة على اللعب التلقائي أو التخيلي.• لا يقلد الطفل أفعال الآخرين.• لا يبادئ باللعب التظاهري.

مجال المشكلات السلوكية• قد يدخل الطفل في نوبات غضب دون سبب.• قد يتعلق بشخص أو فكرة أو شيء ولا يغيره.• يظهر على الطفل نقص واضح في مهارات السلامة والحس العام.• قد يظهر الطفل سلوك عدواني أو سلوك إيذاء الذات.

التشخيص:التشخيص المبكر والتدخل مهم في تقليل أعراض اضطراب طيف الذاتويه او تحسين جودةالحياة لدى الأشخاص ذوي اضطراب طيف الذاتوية وأسرهم. كما لا يوجد اختبار طبي لاضطرابطيف الذاتوية. ويتم التشخيص بناءَ على ملاحظة التواصل والتفاعل الاجتماعي للأطفالمقارنة بالأطفال الآخرين من نفس العمر. ويتم تشخيص هؤلاء الاطفال من خلال التحدثمع الأطفال وطرح الأسئلة على الوالدين أو مقدمى الرعايه.محكات تشخيص اضطراب طيف الذاتوية طبقا DSM5أ- وجود قصور مستمر في الوقت الحالي أو في أوقات سابقة في التواصل والتفاعلالاجتماعي، ويظهر هذا القصور في مواقف عديدة.ب‌. أنماط سلوكيات التقيد والتكرارية وضعف في الاشتراك في الاهتمامات أو الأنشطة،كما تضح على الأقل في اثنين من الآتي سواء كان ذلك في الوقت الحالي أو في أوقاتسابقة.ج. يجب أن تظهر أعراض الاضطراب في فترة النمو الأولى (غير أنه قد لا تظهر ملامحهابشكل كامل إلا إذا كانت متطلبات المجتمع أعلى من قدرات الفرد أو ربما تختفي بعدذلك من خلال تقديم استراتيجيات تعلّم حياتية).د. تسبب الأعراض خلل ظاهر من الناحية الإكلينيكية في المجالات الاجتماعية، المهنيةأو المجالات المهمة الأخرى للأداء الوظيفي.هـ. لم تُفسر هذه الاضطرابات بنحو أفضل من خلال الإعاقة العقلية (اضطراب النموالعقلي) أو التأخر في النمو العام. وتحدث الإعاقة الذهنية كثيرًا مع اضطراب طيفالذاتوية؛ ولعمل تشخيص فارقي لاضطراب طيف الذاتوية والإعاقة العقلية، يجب أن يكونالتواصل الاجتماعي أقل من المتوقع بالنسبة للمستوى النمو العام.

مقاييس تقـــييم الذاتـــوية (التوحد):هي مجموعة من المقاييس تستخدم بشكل فردي لتقييم الأطفال المشتبه بإصابتهمباضطراب طيف الذاتوية وتساعد في وضع الخطة العلاجية وتحليل مدى التقدم وتلبيالمقاييس كل المتطلبات التشخيصية الموجودة في DSM5 وتم تقنينالمقاييس على البيئة المصرية والعربية لاستخراج المعايير والتحقق من الصدقوالثبات.مميزات:- تساعد في التعرف على الأطفال المصابين باضطراب طيف لذاتوية.- تقديم المعلومات اللازمة لإعداد الخطط التربوية.- متابعة التطور في الخطة العلاجية أو وتحليل مدى التقدم.- تُستخدم أيضاً كأداة بحثية.- الادوات المستخدمة في تطبيق بعض الاختبارات عباره عن مجموعه من الالعاب التييساعد الأخصائيين النفسيين والتربويين في اتخاذ قرارات تشخيصية طبقا لمحكات الدليلالتشخيصي والاحصائي الخامس للاضطرابات النفسية.- يساعد في متابعة مدى التحسن الناتج من برامج التدخل.- كلا من الاختبار و التقرير متاح باللغه العربية والانجليزية لكل حاله سواء كانالتطبيق باللغة العربية ام الانجليزية.- ويعتبر هذا الاختبار سهل نسبياً من حيث التطبيق والتصحيح.- ويمكن تطبيق الاختبار على الإعاقات العقلية الأخرى ويستثنى من ذلك فقط مقياستقدير الذاتوية

الاختبارات الفرعية:تتكون مقاييس تقييم الذاتوية من 7اختبارات فرعية هي:- مقياس تقدير الذاتوية- التقييم اللغوي- اختبار تقييم التفاعل- اختبار التقييم التربوي- اختبار التنبؤ بمعدل التعلم- الذكاء غير اللفظي- - الذكاء اللفظيوهذه المقاييس ملائمة للأعمار من 2 وحتى 13 سنة.برنامج التدخل المبكر:اثبتت الدراسات التي إجريت على مدى فاعلية التدخل المبكر مع الأطفال الذين يعانونمن اضطراب طيف الذاتوية وجود تحسن كبير لدى هؤلاء الاطفال في اللغة والمهاراتالاجتماعية والأكاديمية وتراوح تحسن الأعراض من تحسن جزئي الى ما يقرب من التحسنالكامل (وتشير أكثر الأرقام إلى أن نسبة التحسن قد تصل إلى ما يقرب 50% من خلالالتدخل المبكر).بناء على نتائج الاختبارات المعيارية التي تطبق قبل وبعد البرنامج يتم قياس مدىالتحسن في أداء الطفل، وأحيانا عن طريق النتائج السلوكية. وتشير التقديرات إلى أننسبة التحسن لدى الأطفال في مرحلة ماقبل المدرسة الذين طُبق عليهم برنامج التدخلتراوحت فيما بين 85-90%.مع العلم أن التدخل في مراحل النمو الاولى يكون أكثر فاعلية حيث أن هناك مناطقبالمخ تنمو وتنظم وتعمل بكامل طاقتها في هذه المرحلة.

وصف البرنامج:يستخدم هذا البرنامج منهج تحليل السلوك التطبيقي ABAكأساسللعملية التعليمية، كما يستخدم فنيات صن رايز وفلورتايم. ويتكون هذا البرنامج منثلاثة مستويات تقابل المتطلبات النمائية والتعليمية للأطفال الذين يعانون مناضطراب طيف الذاتوية خاصة الاطفال الذين يقع أدائهم تحت مستوى الصف الثالث والذينتتراوح أعمارهم الزمنية بين 12:2سنة. وتناسب بعض الدروس الموجودة في هذا البرنامجالاطفال الأكبر سنا و لكن يجب أن يتم التقييم بشكل فردي للتأكد من أنه يتم تدريبالمهارات التى تناسب مع عمر الطفل. مرفق بالبرنامج دليل للفاحص يحتوي على شرح مفصللخطوات تطبيق البرنامج والإطار النظري له.يحتوي هذا البرنامج على 6 مجالات رئيسية هي:اللغة الاستقباليةاللغة التعبيريةاللغة التلقائيةمهارات ما قبل الأكاديمياللعب والتفاعل الاجتماعيالاعمال اليومية الروتينية

الاسترايجيات المستخدمة في البرنامجاستراتيجية التدريب بالمحاولات المنفصلة:تعبر استراتيجية التدريب بالمحاولات المنفصلة منهجا من مناهج تحليل السلوكالتطبيقي الذي يستلزم تقسيم المهارات الى مهام منفصلة وكذلك استخدام طرق تعليممنظم للسلوك لضمان إتقان كل مهمة.

استراتيجية التدريب بالاستجابة المحورية:يعد التدخل بإستخدام الاستجابة المحورية اسلوب أخر لتحليل السلوك التطبيقيالذي يقدم عملية تعليمية منظمة في البيئه الطبيعية للطفل تعتمد هذه الاستراتيجيةعلى جوانب محورية خمسة هي عنصر التحفيز، الاستجابة لإشارات عدة، أداره الذات،المبادأة بالذات وكذلك المشاركة الوجدانية ويعد إشراك الأسرة مكون دقيق في معالجةالاستجابة المحورية. وذلك لأن التدخلات يتم تطبقه خلال يوم الطفل في سياقات طبيعيةفي المنزل والمجتمع.

استراتيجية توجيه الاعمال اليومية الروتينية:تتضمن اعمال روتينيه عبارة عن انشطة تحدث في اوقات متوقعة وبتسلسل متوقعللخطوات وبتوقعات يمكن التنبؤ بها للمشاركة والأداء المستقل ومثال على ذلك الوصولإلى المدرسة وتعمل الأحداث البيئية مثل توجيهات المعلم أو وجود أداء ما أو النمذجهللاطفال الاخرين بمثابة المثير التميزى للبدء في الروتين. بعد ذلك يكون إستكمال كلخطوة بمثابة مثير تمييزي لكل خطوة تالية وينتج عن الروتين نتائج وظيفية مثل تحيةالمعلم في نهاية الروتين (الوصول) وتعمل عادة النتائج الوظيفية بمثابة تعزيزللاطفال ويوفر استكمال كل خطوة في الروتين معزز شرطي.

مميزات البرنامج:-يساعد في وضع خطط التدخل الفردية للاطفال الذين يعانون من اضطراب طيفالذاتوية.-يساعد على مواجهه المتطلبات التعليمية للاطفال الذين يعانون من اضطراب طيفالذاتوية.-يستخدم استراتيجيات وضعت خصيصا للاطفال الذين يعانون من اضطراب طيفالذاتوية.-يغطى البرنامج المجالات النمائية (مثل اللغة الاستقبالية، اللغة التعبيرية، اللغةالتلقائية، اللعب والتفاعل الاجتماعي، مهارات ما قبل الأكاديمي، الأعمال اليوميةالروتينية) لطفل ماقبل المدرسة.-تعديل الافكار والمعارف المتعلقة باضطراب طيف الذاتوية لدى الأسرة والقائمينبالرعاية والمتخصصين.-تدريب الأسرة والقائمين برعاية الطفل على طرق واساليب التعامل معه وكيف يمكنمشاركة عالمه.-يساعد في مواجهة الإضطرابات السلوكية.-يستخدم طرق متعددة لتعلم الاطفال مهارات التعميم.