أسئلة و أجوبة متكررة

الاسئلة و الأجوبة المتكررة

كيف يمكنني معرفة سبب التوحد الذي يعاني منه طفلي؟

بالنسبة لمعظم الأفراد لا يمكن حاليا تحديد السبب الدقيق للتوحد. هناك عدد قليل من المتلازمات الوراثية المرتبطة بالتوحد. وقد حدد العلماء أيضا عددا من التغيرات الجينية النادرة التي تسهم بشكل رئيسي في التوحد. ففي حوالي 25٪ من حالات التوحد، يمكن تحديد سبب وراثي محدد. أما نسبة ال 75 % المتبقية من الحالات فتتضمن على الأرجح مجموعة مركبة من العوامل الوراثية والتأثيرات البيئية التي لم يتم تحديدها بعد. وحتى الآن لا يوجد دليل على أن المواد الكيميائية المحددة في البيئةوممارسات التطعيم أو الاختلافات الغذائية تسبب التوحد.

لا يوجد اختبار دم لتشخيص اضطراب طيف التوحد. يتم التشخيص على أساس السلوكيات. من أجل تشخيص التوحد، يجب أن يبدي الفرد قصورا في التواصل الاجتماعي والتفاعل الاجتماعي وأن يبدي سلوكيات تقييدية ومتكررة.

أعتقد أن طفلي يعاني من اضطراب طيف الذاتوية (التوحد)، ولكنني لست متأكد. كيف أتأكد من ذلك؟

تشمل السمات الأساسية للتوحدوجود صعوبة في التفاعل والتواصل الاجتماعي، ووجود السلوكيات المتكررة والاهتمامات المقيدة. ومع ذلك، فإن أعراض محددة والشدة متغيرين بين مختلف الأفراد. إذا کان لدیك مخاوف بشأن طفلك، فیجب علیك التحدث مع أخصائي نفسي وأن تطلب منه أن يفحصه. توصي الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بأن يتم فحص جميع الأطفال للتأكد من إصابتهم بالتوحد أم لامن عمر 18 شهرًا حتى 24 شهًرا. إذا شعرت أنت أو طبيب الأطفال بأن طفلك يحتاج إلى المزيد من الفحص، يجب إحالة طفلك إلى أخصائي نفسي متخصص، مثل أخصائي نفسي أو طبيب نفسي أو طبيب أعصابحيث يمكنه إجراء تقييمات سلوكية خاصة بالتوحد.

وإذا كنت راشد وتشعر بالقلق من احتمال إصابتك بالتوحد، عليك القدوم إلى مركزنا للتحقق من ذلك.

ما هي الأعراض الأخرى الشائعة التي تصاحب اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة؟

عادة ما يصاحب اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة اضطرابات أخرى مثل اضطراب التحدي والمعارضةواضطرابات المزاج والقلق وغيرها من مشكلات الصحة العقلية والتي غالبًا ما تمثل تحدي إضافيًا للأفراد المصابين وللمعلمين ومقدمي الرعاية الصحية.

ويصبح التشخيص أكثر صعوبة عندما يصاحب اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة اضطراب آخر في نفس الوقت.

يعاني حوالي نصف الأطفال ذو اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة الذين تم إحالتهم إلى العيادات من اضطرابات سلوكية أخرى. ويعتبر اضطراب المعارضة والتحدي هو واحد من الاضطرابات الأكثر شيوعا التي تصاحب اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة. أما اضطراب المسلك فهو أقل شيوعًا ويمكن أن يصبح تخريبي ويصعب علاجه.

اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة

إذا كان هناك شك بالإصابة باضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة، يجب أن يتم التشخيص عن طريق مهني مختص في اضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة. وهذا يشمل أطباء الأطفال والأخصائيين النفسيين والأخصائيين المختصين في علم النفس النمائي وأخصائيين الأعصاب السلوكي. بعد استبعاد الأسباب الأخرى المحتملة لسلوك الطفل، يقوم المتخصص بالتحقق من مدرسة الطفل والسجلات الطبية والتواصل مع المعلمين وأولياء الأمور الذين استجابوا على مقياس تقييم السلوك للطفل. كما يمكن عمل فحص للمخ.

ما الذي يجب أن أبحث عنهإذا ظننت بأن شخص ما يعاني من قصور الانتباه وفرط الحركة؟

تشملبعض الأعراض الشائعة لاضراب قصور الانتباه وفرط الحركة عدم اتباع التعليمات وعدم القدرة على التنظيم الذاتي والعمل المدرسي وتململ باستخدام اليدين والقدمين وكثرة الكلام وعدم إنجاز المشاريع والواجبات المنزلية،وجود صعوبة في الانتباه إلى التفاصيل والاستجابة لها.